سيدي بوزيد: الحكم على صاحب المدرسة القرآنية بالرقاب ب5 سنوات سجنا وتخطئته ب50 ألف دينار

0 15

أصدرت مساء أمس الاثنين هيئة الدائرة الجنائية بمحكمة الاستئناف في سيدي بوزيد حكما نهائيا على صاحب المدرسة القرآنية ابن عمر بالرقاب ب5 سنوات سجنا مع النفاذ العاجل والمراقبة الإدارية مدة 3 سنوات وتخطئته ب50 ألف دينار وحرمانه من مباشرة الوظائف المدنية والاقتراع وذلك حسب ما أكّده جابر الغنيمي الناطق الرسمي باسم محاكم ولاية سيدي بوزيد والمساعد الأول لوكيل الجمهورية بالمحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد في تصريح اليوم لــ(وات).

ويأتي هذا الحكم على خلفية جرائم الاغتصاب والاستغلال الجنسي للأطفال القصر والعمل القصري للأطفال والاتجار بالبشر.
ويشار الى ان النيابة العمومية بسيدي بوزيد كانت قد استأنفت يوم 12 أكتوبر الحكم الصادر ضدّ مدير المدرسة القرآنية ابن عمر بالرقاب والقاضي بعدم سماع الدعوى في تهمة الاتجار بالبشر بعد ان أصدرت المحكمة الابتدائية بسيدي بوزيد حكمها بعدم سماع الدعوى في حق مدير المدرسة المذكورة.
ويذكر ان قضية المدرسة القرآنية في الرقاب انطلقت منذ نهاية شهر جانفي 2019 بعد الإعلان عن غلق المدرسة من طرف السلطات الأمنية والمحلية وإيقاف صاحبها وعدد من تلاميذها لمخالفتها إجراءات وتراتيب ممارسة هذا النشاط.
وقد وجّهت للمتهم العديد من القضايا الأخرى منها ما أحيل على القطب القضائي لمكافحة الإرهاب وتمّ حفظه من قبل وكالة الجمهورية وأيضا ملفّ إيواء تلاميذ بمبيت لا تتوفّر فيه الشروط المطلوبة وأسفر عن 42 مخالفة ضمّت المحكمة جميعها وقضت فيها بتخطئة المتهم ب60 دينارا.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.